اجتماع الجمعية العمومية الأول للجمعية التعاونية لمنتجي البيض بمقر مجلس الجمعيات التعاونية بالرياض

رئيس مجلس الادارة يجتمع بالجمعيات المنفذة لتأهيل المدرجات الزراعية بالباحة

الباتع بقدم ورقة عمل عن دور الجمعيات التعاونية في العمالة الزراعية

"المجلس" ينظم ورشة عمل متخصصة بحائل

بن كدمان يجتمع برؤساء الجمعيات التعاونية المنفذين للمدرجات الزراعية

وزير "الزراعة" يدشن المرحلة الأولى من مبادرة تأهيل المدرجات الزراعية وحصاد الأمطار جنوب غرب المملكة

أمير منطقة الحدود الشمالية يستقبل رئيس مجلس إدارة مجلس الجمعيات التعاونية بالمملكة

الأمير سعود بن نايف يستقبل رئيس مجلس إدارة الجمعيات التعاونية وممثلي الجمعيات التعاونية بالمنطقة

المجلس يجتمع بمدير برنامج السياحة الزراعية "أرياف"

مجلس الجمعيات التعاونية ينظم اجتماع تأسيس الجمعية التعاونية الاستهلاكية المركزية

رئيس "المجلس"يجتمع بأعضاء لجنة الزراعة والأمن الغذائي

"المجلس" يرعى مهرجان أصول الأغنام إسترتيجياً

المجلس يجتمع بوكالة جايكا لبحث سبل التعاون المشترك

انطلاق برنامج الحملات الأرشادية والشاحنات الزراعية في منطقة حائل

ختام المرحلة الأولى من برنامج "صياد..ربان مركب" بسلطنة عمان

الاجتماع التأسيسي مساهمي الجمعية التعاونية لمزارعي المانجو

معالي وزير "الزراعة" يتفقد مشاريع الوزارة بمنطقة عسير والتي تأتي بتنفيذ "المجلس"

اتفاقية تجمع مجلس الجمعيات التعاونية ووزارة القوى العاملة بسلطنى عُمان

وصول اول وفد للمتدربين بمشروع صياد بدولة سلطنة عُمان

مجلس الجمعيات التعاونية يوقع عقود تأسيس 135 جمعية تعاونية في مكة

انطلاق مهرجان العسل الحادي عشر برجال ألمع

انطلاق مهرجان العسل الحادي عشر برجال ألمع

برعاية صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير، انطلقت فعاليات مهرجان العسل الحادي عشر، الذي تنظمه جمعية النحالين بمركز الحبيل جنوب رجال ألمع.
وأوضح رئيس جمعية النحالين برجال ألمع علي بن يحيى الحياني, أن المهرجان الذي يستمر 15 يوماً، سيشهد مشاركة واسعة من النحالين في المحافظة والمحافظات المجاورة، وبعض المناطق الأخرى، خاصة محافظات المخواة والباحة والطائف، بهدف تسويق العسل، إلى جانب تنشيط الحركة الاقتصادية، فضلاً عن التعريف بإمكانيات المحافظة وما تمتاز به من ثروات طبيعية وأودية وغطاء نباتي متنوع أسهم في جعلها مقصداً لمربي النحل ومنتجي العسل.
ودعا الحياني, عموم البائعين والزوار والمشاركين في المهرجان إلى التقيد بأنظمة المهرجان حتى تستطيع المحافظة أن تضع نفسها ضمن المحافظات والمناطق المنتجة على مستوى المملكة، مؤكداً أن عدد البائعين المشاركين في المهرجان والمعتمدين لهذا المنتج أكثر من 30 بائعاً، فيما بلغ عدد العارضين أكثر من 100 عارض.

مواضيع مشابهه

العمل والتنمية الاجتماعية بمكة المكرمة تبرم اتفاقية تتيح تشغيل الأسر

العمل والتنمية الاجتماعية بمكة المكرمة ت...

أبرم فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمنطقة مكة المكرمة اليوم، اتفاقية تعاون مع الجمعية التعاونية الاستهلاكية "زادكم" تعنى بإتاحة مزيد من الفرص وتشغيل الأسر المستفيدة من الضمان الاجتماعي، بحضور مستشار معالي وزير العمل والتنمية الاجتماعية والمشرف العام على فرع الوزارة بالمنطقة الدكتور محمد بن حسن القحطاني ورئيس مجلس إدارة الجمعية عبدالله الحمراني.
وتهدف الاتفاقية للمساهمة في توفير فرص عمل مناسبة ومستدامة لفئات المجتمع الأكثر حاجة والانتقال بهم من الاحتياج إلى الانتاج ومن الرعوية الى التنموية تحقيقاً لرؤوية المملكة 2030 ودعماً لمبدأ الشراكة في دعم وتطوير الأسر المنتجة للتحول بهم إلى عمل مؤسسي من خلال فتح منافذ بيع جديدة لهم .

دعوات للتوسع في الجمعيات الاستهلاكية لدعم محدودي الدخل وخفض الأسعار

دعوات للتوسع في الجمعيات الاستهلاكية لدع...

دعا اقتصاديون إلى التوسع في إنشاء الجمعيات الاستهلاكية بمختلف مناطق المملكة لتحقيق عدة إيجابيات على رأسها توفير السلع بأسعار مناسبة لمحدودي الدخل، ودعم موظفي القطاع العام بعد تراجع دخولهم، فضلًا عن تحقيق هامش ربحي جيد للمستثمرين، فضلًا عن استغلال الأراضي البيضاء بتدشين تلك الجمعيات عليها. وأشاروا إلى أن تفعيل الجمعيات الاستهلاكية ينقذ نحو 200 جمعية بمختلف مناطق المملكة من التعثر، خاصة أن تأسيس الجمعيات يحتاج إلى رؤوس أموال ضخمة فضلًا عن فترات زمنية، وشروط ميسرة لتفعيل دورها مما يسهم في توفير السلع للمواطنين ذوي الدخل المحدود.
وقال الخبير الاقتصادي فضل البوعينين: إن وجود الجمعيات الاستهلاكية أمر إستراتيجيا، لتقديم السلع للمستهلكين بأسعار مناسبة بعيدًا عن جشع التجار، مطالبًا بنشر الجمعيات بالمملكة ودعمها من الحكومة من خلال تخصيص أراضٍ لها. ودعا إلى نشر ثقافة الجمعيات الاستهلاكية على أن تكون ملكًا لأهالي الحي والمساهمين، وعدم عرقلة تطورها، بالإضافة إلى حل تعثرها، خاصة أنها تحتاج إلى رؤوس أموال ضخمة.
واستغرب الدكتور محمد بن دليم القحطاني أستاذ الاقتصاد بجامعة الملك فيصل، غياب انتشار الجمعيات الاستهلاكية، بالرغم من وجود قرار بإنشائها منذ فترة، مشيرًا إلى أن القرار لم يفعَّل بالشكل المطلوب حتى الآن. وقال القحطاني: إن وجود الجمعيات يكون من خلال مستثمري الحي التابع لها، مما ينعكس إيجابيًا على ذوي الدخل المحدود، ويسهم اقتصاديًا في تحقيق هامش ربحي للمستثمرين، مطالبًا بالاستفادة من الأراضي البيضاء لإنشاء جمعيات استهلاكية عليها لضمان توفير سلع بأسعار مناسبة للمواطنين.
وقال توفيق النومان «موظف»: إنه يجب تفعيل دور الجهات المعنية لتعريف المواطنين بأماكن وجود الجمعيات الاستهلاكية، والتي تعتبر ملاذًا للحصول على السلع بأسعار مناسبة، تحمي محدودي الدخل من الغلاء، داعيًا تلك الجهات في نشر الجمعيات بجميع مناطق المملكة.
وقال المهندس حمود الحربي، رئيس الجمعية التعاونية بالمدينة المنورة: إن هناك نحو 220 جمعية تعمل بالمملكة، لكنها لا تغطي المجتمع بشكل كامل فضلًا عن تعثر معظمها، مرجعًا التعثر إلى أن تأسيسها يحتاج إلى فترات زمنية طويلة. وطالب الحربي بتكاتف الجهات المعنية لتوفير التكاليف الباهظة لإنشاء الجمعيات، وبالتالي تحقيق وفر بالسلع الأساسية لمواجهة أسعارها المرتفعة

الجمعية التعاونية الاستهلاكية بالخفجي تعقد جمعيتها العمومية لعام 2018

الجمعية التعاونية الاستهلاكية بالخفجي تع...

عقدت الجمعية التعاونية الاستهلاكية لموظفي عمليات الخفجي المشتركة اجتماع جمعيتها العمومية العادية في قاعة الخفجي للاحتفالات ، وتم خلال الاجتماع استعراض التقرير المالي والإداري للجمعية وأبرز انجازات الجمعية وخططها الاستراتيجية للفترة القادمة.

تم اعتماد توصيات مجلس الإدارة للجمعية على تعديل اسم الجمعية التعاونية الاستهلاكية لموظفي عمليات الخفجي المشتركة إلى الجمعية التعاونية الاستهلاكية بالخفجي، مختصراً استهلاكية الخفجي وتعديل الشعار وفتح الاكتتاب لأهالي محافظة الخفجي والمساهمة في الجمعية.

أمير الرياض يرعى الملتقى الأول للإسكان والإسكان التعاوني الدولي

أمير الرياض يرعى الملتقى الأول للإسكان و...

يرعى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر أمير منطقة الرياض الرئيس الفخري للجمعية التعاونية للإسكان بالرياض الملتقى الأول للإسكان والإسكان التعاوني الدولي والمعرض المصاحب له خلال الفترة 15 - 17 أكتوبر 2018م، بمشاركة استراتيجية مع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، ووزارة الإسكان، وبدعم من قبل الجهات الحكومية ذات العلاقة إلى جانب الجمعيات التعاونية الإسكانية الداخلية والخارجية وشركات ومؤسسات العقار وأدوات البناء والتشييد، بالإضافة إلى الغرفة التجارية الصناعية بالرياض، والبنوك العقارية، والباحثين والمهتمين والمتخصصين في الإسكان والعقار من الداخل والخارج، وبحضور مصانع أدوات البناء والتشييد، والشركات العربية والأجنبية للإسكان والإسكان التعاوني.

أعلن ذلك د. عبدالله الشدادي رئيس مجلس إدارة الجمعية التعاونية للإسكان رئيس اللجنة المنظمة لملتقى الأول للإسكان والإسكان التعاوني الدولي والمعرض المصاحب له، في المؤتمر الصحفي الذي عقده بحضور أعضاء مجلس إدارة الجمعية التعاونية للإسكان بالرياض وممثلي الجهات الداعمة للملتقى والشركاء الاستراتيجيين أمس بالرياض، حيث أشار إلى أن الإسكان التعاوني يعتبر أحد أهم أساليب ووسائل توفير الإسكان الذي يساهم بقدر كبير في حل معضلة الإسكان وتوفير وحدات سكنية وصيانتها لذوي الدخل المتوسط والأقل دخلاً من المواطنين.

واستعرض رئيس اللجنة المنظمة الفعاليات المخطط تنفيذها بالملتقى والتي تتضمن محاضرات وورش عمل بالإضافة إلى المعرض المصاحب، وستتناول هذه الفعاليات طرح ومناقشة مجموعة من المحاور، تشمل محور واقع ومستقبل الإسكان والإسكان التعاوني في ظل رؤية المملكة 2030، والتحديات والفرص التي يواجهها الإسكان والإسكان التعاوني، بالاضافة إلى طرح مقومات نجاح الإسكان والإسكان التعاوني، والتجارب المحلية وإلاقليمية والدولية في الإسكان التعاوني، إلى جانب عرض نماذج وتجارب تعاونية سعودية رائدة، والتعرض لمسألة تمويل الإسكان والإسكان التعاوني، وتقنيات وتطوير البناء والتشييد الحديثة.

وحول أهمية عقد هذا الملتقى في هذه المرحلة أضاف الشدادي "تعتبر فعاليات ملتقى الإسكان والإسكان التعاوني فرصة ذهبية لأصحاب العقار والمهتمين والباحثين في هذا المجال والاستفادة من تقنية المعلومات المتاحة في هذا المجال والتفاكر والتشاور لبحث مشكلات وقضايا القطاع، كما أن المعرض المصاحب يعتبر من أهم الفرص الداعمة لإبراز وعرض المنتجات السكنية لصناعة العقار ونافذة للتسويق والدفع بالعمليات العقارية صوب تعزيز الصدارة وبخاصة في ظل أجواء الركود والمتغيّرات الاقتصادية المختلفة". وأوضح أن الإسكان التعاوني يعتبر رافداً حيوياً واقتصادياً، لاستفادته من العوائد الخاصة بأسهم المشارك والمساهم في تخفيض كلفة السكن أو صيانته، واستفادته من منتجات وخدمات الجمعية التعاونية الإسكانية، والتي تشمل مواد البناء، والمعدات والأجهزة. ويستبشر العديد من المراقبين والمتخصصين الاقتصاديين بأن يكون هذا القطاع أحد أهم روافد الميزانية الحكومية وحلًّا لأهم التحديات التي يواجهها الاقتصاد السعودي ولاعبًا أساسيًّا في صناعة مستقبل العقار، ورافدًا من روافد نمو الإنتاج الوطني، لتوفير متطلبات المواطن، من سكن وعمل على حد سواء من خلال رؤية المملكة 2030.